الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل بعيد هامتي الرسل بطرس وبولس

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي
عمان، ١٢ تموز ٢٠٢٠

"أيها المتقدمان في كراسي الرسل ومعلما المسكونة تشفعا إلى سيد الكل أن يمنح السلامة للمسكونة ولنفوسنا الرحمة العظمى "

ترأس صاحب السيادة المطران خريستوفوروس بهذه المناسبة خدمة قداس عيد هامتي الرسل بطرس وبولس بمشاركة الوكيل البطريركي في شمال الأردن قدس الأرشمندريت فيندكتوس كيال والوكيل البطريركي في مأدبا قدس الأرشمندريت روفائيل و قدس الإيكونوموس جراسيموس طاشمان والشماس صفورونيوس حنا والشماس سابا حوراني في كنيسة القديس جاورجيوس - عنجرة بمشاركة جوقة القديس نيقولاوس – الصريح ومجموعة كشافة ومرشدات الرعية وبحضور جمع من المؤمنين من أهالي المدينة .

وأشار سيادته بكلمة ألقاها في نهاية القداس أننا اليوم نحتفل بعيد رسولين عظيمين في الكنيسة ، مؤكداً للحضور أنه علينا كما جاء بإنجيل اليوم أن نعترف بحياتنا كما أعترف بطرس أن المسيح هو إبن الله الحي . 

وفي ختام كلمته أعرب سيادته عن سعادته بوجوده في هذه البلدة والرعية المحبوبة متمنياً الصحة والبركة للجميع ، وقام سيادته مع لفيف الكهنة والشمامسة وكشافة الكنيسة بزياح أيقونة القديسين بطرس وبولس المعتاد حول الكنيسة وتضرع سيادته إلى الله أن يبارك الجميع بشفاعة القديسين العظيمين .

وبدوره شكر الوكيل البطريركي الأرشمندريت كيال صاحب السيادة على زيارته الرعوية المباركة والتي أخص هذا العام بأن يقيم تذكار هامتي الرسل في بلدة عنجرة، وتمنى قدسه دوام الصحة والعافية لسيادته والخدمة الصالحة والمثمرة في حقل الكنيسة وشعب المسيح. 

وبعد القداس أقامت لجنة الكنيسة إحتفال مميز رحبت خلاله بسيادة المطران وضيوفه الكرام وهنئتهم بهذا العيد المبارك، حيث ألقى عضو الكنيسة لؤي الكفوف عريف الحفل والدكتورة ليلى كفوف كلمات ترحيبية بسيادة المطران، وشمل الاحتفال إستئناف مسابقة مرشدات الكنيسة لعيد الأم ، تم خلاها سحب جوائز للمتسابقين و التي كانت قد تم تأجيلها بسبب جائحة كورونا. 

وفي نهاية الإحتفال قامت لجنة الكنيسة بتكريم قدس الأب جراسيموس طاشمان شاكرة إياه على خدمته الطويلة في مدينة عنجرة والتي إمتدت إلى إثنا عشر عاما ، حيث عرضت إنجازات الرعية في أخر ثمان أعوام .

وفي لفتة كريمة قامت لجنة مرشدات مدارس الأحد بتكريم أم فاضلة من أهالي الرعية تحرص على مشاركة أبناءها في نشاطات مدارس الأحد وتقوم بتوصيلهم مع أبناء الحي إلى الكنيسة ، "فأعظم الامهات أماً جعلتني مسيحيا" .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس