تكريس مبنى الرهبان والمبتدئين في دار المطرانية

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي
عمان، ٧ أيلول ٢٠٢٠

 ترأس صاحب السيادة  المطران خريستوفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس خدمة صلاة تقديس الماء وتكريس مبنى الرهبان والمبتدئين في دار المطرانية بالعاصمة عمان. 

 وأكد المطران خريستوفوروس أن هذه الخطوة الجديدة التي جاءت ببركة غبطة بطريرك المدينة المقدسة وسائر أعمال فلسطين والأردن كيريوس كيريوس  ثيوفيلوس الثالث هي شعاع نور جديد يؤكد أن المسيحيين في الأراضي المقدسة هم جزء أصيل من هذه الأرض ، و أن الحياة الرهبانية هي صمام أمان الكنيسة ومستقبلها المبشر لتثبيت الحضور والوجود المسيحي.

وأوصى سيادته الآباء الرهبان والمبتدئين بأن يتمسكوا بحياة الأديار لأنها منبع الحياة الروحية  بكنيستنا المقدسية " أم الكنائس ".
مشيرا إلى أن تدشين هذا المكان في أرض الأمن والأمان لهو نابع من استقرار الأردن ولحمة أبناء أسرته الواحدة.  والذي كان وعبر العصور حاملا لرسالة العيش المشترك عنوانا له منذ ورث الهاشميون العهدة العمرية ليغدوا أصحاب  الاحقية بالوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية التي نعتز بها وندعو لديمومتها.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس