صاحب السيادة المطران خريستوفوروس يشارك في حفل تأبين طيبة الذكر المرحومة أمل حداد

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان، ١٢ أيلول ٢٠٢٠

"أُذكُروا مُدَبِّريكم الَّذينَ كَلَّموكُمْ بِكَلِمَةِ الله، تأَمَّلوا في عاقِبَةِ تَصرُّفِهِم واقتَدوا بإِيمانِهِمْ" (عب 7:13 )

ببركةِ وحضور صاحب السيادة المطران خريستوفوروس الجزيل الإحترام أقامت جمعيَّة الثقافة والتعليم الأرثوذكسيَّة واللجان التابعة لها حفل تكريم بعنوان " استلموا الراية " بحضور عدد من الآباء الكهنة الأجلاء، وذلك تكريماً لطيبة الذكر المرحومة الأخت أمل حداد عضو الهيئة الإدارية ومقرر لجنة مدارس الأحد والشبيبة الروحية في ذكرى مرور ستة أشهر على أنتقالها إلى أحضان الأب السماوي.

وتماشياً مع تعليمات الوقاية من فايروس كورونا نقل الإحتفال على الهواء مباشرة عبر قنوات التواصل الاجتماعي ليتسنى لجميع الأقارب والأصدقاء والمعارف المشاركة في هذا التكريم.

حيث بدأ حفل التكريم برفع الصلاة لتوفيق وتوطيد ابنائنا وأن يجعلهم الرب الإله أنية مختارة في حقله، وبعدها تم عرض فيلم قصير عن مسيرة المنتقلة عنا الأخت أمل حداد وعملها في خدمة الكنيسة ومدارس الأحد كما واستذكرت مراكز مدارس الأحد خلال الإحتفال جزء من محطات حياتها وخدمتها الإرشادية وعملها الدؤوب في رعاية أبنائها، تكريمًا وتخليداً لِمحبَّتها وخدمتِها واستمرارًا لِنَهجِها ومسيرتِها.

وفي كلمة ألقاها صاحب السيادة المطران خريستوفوروس مطران الأردن للروم الأرثوذكس أكد فيها أن الأخت أمل حداد هي حالة معاشة وهي باقية في وجداننا ونراها في وجه كل طفل وأن أنتقالها لم يمنع الأطفال من ترداد أسمها وإرتسام البسمة على وجوههم وأن كل إنسان عليه أن يتحد في عمله بالمسيح ليضيء نوره للأمم كما فعلت المنتقلة عنا.

وقبل الختام أقام سيادته مع لفيف الآباء خدمة صلاة الجناز (التريصاجيون) عن راحة نفس الأخت أمل متضرعاً الى الله القائم من بين الأموات أن يسكنها ويجعلها مع الأبرار والصديقين وليكن ذكرها مؤبداً.

وفي ختام الحفل منح سيادته البركة الأبوية للسيد جورج مشحور مقرر لجنة مدارس الأحد والشبيبة الروحية لحمل الراية ومتمماً لرسالة الأخت أمل والسير على خطاها.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس