الوكيل البطريركي في شمال المملكة قدس الأرشمندريت فينيذكتوس كيّال يعقد ورشة عمل بمناسبة عيد اقمار الكنيسة الثلاثة

مطرانية الأردن للروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

النيابة البطريركية - شمال الأردن

عمان، ١٢ شباط ٢٠٢١

هلّمّ بنا نلتئم جميعاً ونكرّم بالمدائح الثلاثة الكواكب العظيمة للاّهوت المثلّث الشموس، الذين أناروا المسكونة بأشعّة العقائد الإلهيّة، أنهار الحكمة الجارية عسلاً، الذين روّوا الخليقة كلّها بمجاري المعرفة الإلهيّة.

بمناسبة عيد أقمار الكنيسة الثلاثة رؤساء الكهنة باسيليوس الكبير، غريغوريوس اللاهوتي ويوحنا الذهبي الفم ترأس قدس الأرشمندريت فينيذكتوس كيّال الوكيل البطريركي في شمال المملكة خدمة القداس الإلهي بمشاركة كل من قدس الإيكونوموس قسطنطين عماري وقدس الإيكونوموس سمعان خوري راعيا كنيسة القديس جاورجيوس - الحصن وكنيسة القديس نيقولاوس - الصريح وقدس الإيكونوموس يوحنا حداد راعي كنيسة القديس جاورجيوس - اربد، وذلك في كنيسة القديس جوارجيوس -الحصن بحضور مرشدي مراكز مدارس الأحد في شمال المملكة و عدد من أبناء الرعية.

في عظته أشار قدسه إلى كلام الإنجيل الذي دونه متى البشير على لسان الرب يسوع القائل: الذي يعمل ويعلم هذا يدعى عظيماً في ملكوت السماوات، فاليوم نرى هؤلاء القديسين الذين تعيد لهم كنيستنا يسطعون كالشمس في سماء الكنيسة ، فقد عملوا وعلموا في حقل الرب وأصبحوا أقماراً تتلألأ.

نتعلم من سيرة حياتهم أنهم لم يكونوا من قادة هذا العالم أو أصحاب نفوذ بل على العكس كانوا رجالاً بسطاء آنية كريمة استخدمها المسيح كما يقول القديس بولس وجعل منهم رعاة لخرافه وخداماً أمينين متواضعين تملؤهم محبة الرب يسوع المسيح والغيرة على خلاص النفوس ونشر التعاليم القويمة الرأي التي لا تشوبها أية شائبة.

وفي ختام عظته تضرع قدسه إلى الرب الإله بشفاعة معلمي المسكونة العظماء شفعاء المعلمين والطلاب أن يُلهموا المشورة الصالحة للكنيسة قاطبةً من أساقفة وكهنة ورهبان وراهبات ووعاظ وطلاب اللآهوت وخدام مدارس الأحد وكل من هو في موقع مسؤولية ليكونوا على مثال القديسين العظماء نوراً للعالم وملحاً للأرض و يمنحهم القوة والنعمة ليتمموا شوطهم ويؤدوا رسالتهم بكل أمانة. آمين

عقب خدمة القداس أقيمت ورشة عمل لخدام مدارس الأحد في شمال المملكة، حيث تم تقسيم الخدام إلى 6 مجموعات تناولت كل مجموعة مستنداً من حياة القديسين اللآهوتيين العظماء وتباحثوا من خلالها في سبل تقديم اللقاءات لطلاب مدارس الأحد وكيفية مشاركة المعلومات فيما بينهم، هذا وقد تم إتخاذ إجراءات التباعد الإجتماعي والسلامة العامة وأبدى الحضور إلتزاماً تاماً.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس