سيادة المطران خريستوفورس يترأس قداس احد القديسين ويرفع الصلاة لأجل نورسات وتيلي لوميار

ترأس سيادة المطران خريستوفوروس القداس الالهي في كنيسة دخول السيد الى الهيكل في احد جميع القديسين ، بحضور سيادة المتروبوليت فينذكتوس ومشاركة رعاة الكنيسة قدس الايكونوموس ابراهيم دبور والايكونومومس بولس خوري والايكونوموس بطرس جنحو . 

حضر القداس مدير مكتب فضائية نورسات الأردن والأراضي المقدسة الدكتورة باسمة السمعان وحشد كبير من ابناء الرعية . 

وعقب قرأة الإنجيل المقدس وتقديس القرابين تحدث سيادة المطران خريستوفوروس في عظته عن الروح القدس الذي حل على التلاميذ والمواهب التي اعطيت لهم من هذه النعمة ، واستذكر سيادته بأن الكنيسة اليوم تحتفل بأحد جميع القديسين الذين بمحبتهم وتضحيتهم تبعوا السيد المسيح وحملوا صليبه بفرح . 

وبعد العظة تحدث سيادة المطران عن تلفزيون تيلي لومير وفضائية نورسات وقال : إننا اليوم نرفع صلاتنا خلال الذبيحة الإلهية لنورسات واعوامها المباركة التي مضت وأعوامها القادمة المملؤة بالعطاء وخدمة البشارة للمسكونة .


وقدم سيادة المطران خريستوفوروس باسم غبطة البطريرك ثيوفلوس الثالث درعاً تكريمياً للدكتورة باسمة السمعان مديرة المكتب الإقليمي لفضائية نورسات في الأراضي المقدسة بمناسبة ال 29 عام على تأسيس تيلي لوميار و18 لنورسات .

وختم سيادته كلمته داعياً الجميع لرفع صلاته لتبقى نورسات منارة في الشرق ونوراً في عالم أصبح محتاج للنور . 

وبعد الإنتهاء من القداس توجه سيادته مع الاباء الكهنة والدكتورة السمعان لقاعة الكنيسة ، حيث قدمت الدكتورة السمعان كلمة أمام الحاضرين عبرت من خلالها عن اصدق مشاعر المحبة التي قدمت لنورسات وقالت : نورسات استمرت 29 عام كتلفزيون و 18 سنة فضائية تنشر نورها ورسالتها التعليمية والروحية للعالم فهي ذلك المنبر الحر لكل الكنائس والشهاد الحي والمثال للإعلام الحر من أجل العدالة والإنسانية أينما وجدت.

وختمت السمعان بطلب من سيادة المطران والاباء الكهنة الحاضرين وجموع الشعب الصلاة لأجل نورسات في ذكراها العطرة ومن أجل العاملين فيها لكي يستمر نورها للأمم وتبقى حاضرة مستمرة في رسالتها وعطائها الي الأبد .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2019 مطرانية الروم الأرثوذكس