عيد النبي إيليا الغيور

2 آب 2019
بمناسبة عيد النبي إيليا الغيور ترأس صاحب السيادة المطران خريستوفوروس بمشاركة لفيف من قدس الآباء الأجلاء صلاة الغروب وخدمة القداس الإلهي في كنيسة النبي إيليا والقديسة بربارة/أبو نصير. حيث أحيت هذه الخدم جوقة القديس نقولاوس بقيادة المرتل قصي فاخوري وتواجد حشد من أبناء الرعية والشبيبة المحتفلين بهذا العيد. وفي عظة سيادته تحدث عن العلاقة الحقيقية التي عاشها النبي ايليا مع الله داعياً الجميع لأن نحيا مع الله حقيقيةً لا شكلاً، وذلك من خلال ممارسة سر التوبة والاعتراف، الصوم والصلاة جاعلين منهم سلاحاً للمحافظة على الضمير الحي لكي نستطيع تمييز الحقيقة، كما تحدث سيادته عن حياة الكنيسة  في أيام الأواخر مشابهاً إياها بحياة النبي إيليا حيث ستعيش في الصحراء، موكداً على أهمية الحياة الرهبانية وإنشاء الأديرة التي ستكون ملجأً وستراً للمؤمنين في تلك الأيام، مؤكداً ضرورة ثقتنا بالله الذي لن يتخلى عنا. وفي نهاية كلمته قام سيادته بمعايدة راعي الكنيسة قدس الأب أرسانيوس مخامرة وأبناء الرعية وكل من اتخذ من النبي إيليا شفيعا له متمنياً للجميع كل نعمة وبركة بشفاعات النبي إيليا.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2019 مطرانية الروم الأرثوذكس