الأب منيف حمصي والدكتور عدنان طرابلسي يقدمان لقاءات روحية في النادي الأرثوذكسي

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي – خاص 

 ببركة ورعاية سيادة المطران خريستوفوروس إقيم في النادي الأرثوذكسي بعبدون مساء أمس سلسلة لقاءات روحية قدمها قدس الأب منيف حمصي كاهن دير سيدة كفتون التابع لأبرشية جبل لبنان الأرثوذكسية وأستاذ سابق في معهد اللاهوت / البلمند والدكتور عدنان طرابلسي طبيب ومؤلف لاهوتي تناولوا خلال اللقاء عدة مواضيع روحية ولاهوتية تخص الكنيسة الأرثوذكسية في عصرنا الحالي . 


بدأ اللقاء الذي حضره عدد من الاباء الكهنة وجموع من الرسميين والمسؤولين وأبناء الكنيسة الأرثوذكسية من مختلف الرعايا بالصلاة والبركة من سيادة المطران خريستوفوروس وبعدها ألقى الكلمة الترحيبية والتعريفية بالضيوف قدس الأيكونوموس جيراسيموس طاشمان  .

بدأ المحاضرة الأولى التي حملت عنوان " الإنسان في التدبير الإلهي والدينونة "  الدكتور طرابلسي قدم خلالها شرحاً وافياً عن الإنسان الذي خلق على صورة الله ومثاله مؤكداً أن الإنسان في نظر الكنيسة هو إنسان لاهوتي وفي نظر العالم هو كائن بيولوجي ، وشرح الدكتور طرابلسي عن العديد من الأمثلة والمعجزات التي صنعها الله المتجسد بالإنسان  .

أما الجانب الأخير من اللقاء فكان حوار مفتوح لأسئلة الحاضرين حول الموضوع المطروح  وما يخطر في أذهانهم من أسئلة أجابا عنها بإجابات شافية أثرت على الحاضرين جواً من المعرفة والفهم بالعقيدة الأرثوذكسية وتعاليم أباءها القديسين . 


 
ومن ثم ألقى سيادة المطران خريستوفورس كلمة شكر فيها الاب حمصي والدكتور طرابلسي على قبولهم دعوة المطرانية لإلقاء مثل هذه المحاضرات التي تفيد وتغني كنيستنا وشبابها من أي فكر معاصر وبعيد عن تقاليد الكنيسة.  . 

وفي الختام قدم سيادته درعاً تكريمياً للأب حمصي وأيقونة والدة الإله لخوريته ودرعاً أيضاً للدكتور طرابلسي كعربون شكر ومحبة لهم وبعدها التقطوا صورة تذكارية .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2019 مطرانية الروم الأرثوذكس