صاحب الجلالة يستلم مصباح السلام

عمّان 29 آذار 2019
في مشهد ولا أجمل، يستلم صاحب الجلالة الهاشمية مصباح السلام في قرية أسيزي في إيطاليا. هذا المصباح الذي أضاءه جلالته مذ توليه العرش الهاشمي، وأضاؤه جميع الهاشميين من قبله، يستلمه صاحب الجلالة اليوم من الرهبنة الفرنسيسكانية الكاثوليكية التي تدرك أن مستلمها اليوم وضع سقفاً عالياً للعمل من أجل تعزيز حقوق الإنسان، يصعب أن يصله من بعده. وبحكمته قاد الأردن وكل الأردنيين  لاستضافة إخوتهم اللاجئين من شتى بقاع الوطن العربي ليضع مثالاً للسلام المطرّز بشيم الشهامة لا مثيل له. 
في هذا اليوم الذي يرافق فيه صاحبي الجلالة الهاشمية سيادة المطران خريستوفوروس كشاهدٍ على التاريخ الذي يكتب في منطقة مليئة بالتحديات، يقف سيادة المطران ووجهه مشرقٌ بالابتسامة وقلبه فائضٌ بالفرح بأن من يستلم المصباح اليوم، هو عميد إرساء التآخي والمواطنة والعيش المشترك، وقائد للوئام ما بين الأديان في العالم. 
صاحب الجلالة يستلم اليوم المصباح والاستحقاق يرف من حوله، والعديد من الشخصيات الدينية والسياسية على أعلى المستويات تقف مؤيدة وفرحة. ونحن كلنا كأردنيين نشهد بأن جلالته هو من يعطي التكريم بأعماله، وهو يعطي لجميع الجوائز التي يستلمها كرماً فوق كرم، وشرفاً أكثر بزيادةٍ، ولمصباح اليوم المزيد من النور.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2019 مطرانية الروم الأرثوذكس