سيادة المطران خريستوفوروس الجزيل الإحترام يلتقي بعشيرة الهلسه في قرية حمود

 مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي 


عقب القداس الإلهي الذي إقيم في كنيسة القديس جاوروجيوس في بلدة حمود أجتمع ما يقارب أربعمائة شخص من أبناء قرية حمود في جمعية قرية حمود الخيرية ليلتقوا بصاحب السيادة المطران خريستوفوروس الجزيل الإحترام .

بدأ اللقاء بمسيرة مميزة بين شوارع القرية على قرع طبول  مجموعة كشافة ومرشدات كنيسة دخول السيد الى الهيكل في الصويفية حيث تم إطلاع سيادة المطران خلال المسير على تاريخ القرية الذي يعود لأكثر من 120 عام وصولاً لقاعة الجمعية . 
حضر اللقاء عطوفة السيد صايل المجالي رئيس المجلس المحلي في محافظة الكرك اللامركزية وعدد كبير من وجهاء وشيوخ العشيرة والضيوف  .

وخلال اللقاء رحب معالي المهندس سامي هلسه بسيادة المطران وجمع الأباء المرافق والضيوف في قريتهم  التي بوركت اليوم بالصلاة وبهذا اللقاء الغني الذي سيتنج عنه العديد من الأعمال المميزة التي ستصب في خدمة القرية والمحافظة مؤكداً معاليه أن هذا اللقاء سيكون نواة لقاءات عديدة ومنوعة ستخدم القرية والمحافظة بإنجازاتها .  

وألقى أحد أبناء البلدة السيد ضرغام الهلسة كلمة ترحيبية وجهها لسيادة المطران أمتلئت بالمحبة مؤكداً له أن أبناء قرية حمود سيبقوا على الدوام ملتزمين ومتمسكين بكنيستهم الوطنية  الأم.

تلاها كلمة لسيادة المطران عبر فيها عن بالغ فرحه بحضوره اليوم بين أبناءه في قرية حمود موجهاً للحضور أدعية وصلاوات صاحب الغبطة كيريوس كيريوس ثيؤفلوس الثالث بطريرك المدينة المقدسة أوروشاليم  الذي يذكر أبناء الكرك دائماً في صلاته ، وتحدث أيضاً عن العديد من الأفكار والمشاريع التي ينوي أقامتها في الأشهر القادمة  والتي ستكون بإتحاد جميع أبناء الرعايا من خلال مشاركتهم الفعالة في نهضة الكنيسة الأرثوذكسية المحلية في الكرك وأكد سيادته أن التواصل سيبقى على الدوام بين الكنيسة وبين أهالي القرية . 

وعقب كلمة سيادته تلقى العديد من الأسئلة والإقتراحات التي دونت بأكملها وستكون قيد المتابعة في الأشهر المقبلة وبعدها ألتأم الجميع على مائدة محبة أعدت من عشيرة الهلسة في أجواء سادتها البهجة والبركة .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2019 مطرانية الروم الأرثوذكس