المطران خريستوفوروس: ها هو الرب الأن يطرق أبواب قلوبنا ساعياً للدخول إليها

المطران خريستوفوروس: ها هو الرب الأن يطرق أبواب قلوبنا ساعياً للدخول إليها

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

يوم واحد يفصلنا عن دخول السيد المسيح إلى اورشاليم، وها هو الرب الأن يطرق أبواب قلوبنا ساعياً للدخول إليها كما دخل الى اورشاليم، فخلال هذه الأيام المباركة ألقى صاحب السيادة المطران خريستوفوروس كلمة روحية عقب خدمة القداس السابق تقديسه الذي أقيم صباح اليوم في دير السيدة العذراء ينبوع الحياه - دبين .

حيث أشار سيادته انه علينا أن ننتظر الرب يسوع بشوق كما إنتظرتاه مريم ومرثا وكيف تكلم معهن بالرجاء والسلام حتى يقيم العازر أخيهما من بين الأموات وكذلك علينا أن ننتظر الرب يسوع ونستقبله في بيوتنا فهو يريد أن ينهضنا من الأحزان والأمراض وبالأخص من فقد شخصا عزيزا في ظل هذه الظروف الصعبة التي لا يسمح فيها بإقامة جنائز كبيرة .

 وأكد سيادته أن الكنيسة تمثل دور الأم الحنون وتعزيكم وتشد من أزركم موضحا أنه اليوم قبل إقامة القداس السابق تقديسه أقيمت خدمة الجناز لجميع الراقدين الذين سبقونا على رجاء القيامة والحياة الأبدية، وهذه أدلة على قرب الكنيسة من أبنائها،

 
وأشار سيادته اننا في هذه الأيام سنشهد على قيامة ألعازر ومن ثم سنجوز مع المسيح بآلامه لنشهد بعدها قيامته و سنعاين نور قيامته الذي سينبعث من القبر المقدس القابل الحياة ليعطي التعزية والسلام للعالم أجمع .

وفي نهاية الكلمة أكد للجميع انه بنعمة الله وبركته سيتم بث جميع الخدم عبر الهواء مباشرة ليتسنى لجميع أبنائنا في الأردن والعالم من متابعة الصلوات من دير السيدة العذراء ينبوع الحياة - دبين، وتمنى للجميع صلوات مقبولة والصحة والسلامة والعافية .

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس