خدمة قدّاس أحد متى الثالث

مطرانية الروم الأرثوذكس / المركز الإعلامي

عمان ١١ تموز ٢٠٢١

أقامت كنيستنا الأرثوذكسية اليوم الذي هو الحادي عشر من شهر تموز خدمة قدّاس أحد متى الثالث،والذي يقع ليتورجيًا في الأحد الثالث بعد عيد العنصرة المجيدة ونعيد فيه لتذكار نقل رفات القدّيسين الصانعي العجائب والعادمي الفضة كيروس ويوحنا.

بهذه المناسبة ترأس صاحب السيادة المطران خريستوفوروس عطالله مطران الأردن للروم الأرثوذكس خدمة القدّاس الإلهي في كنيسة دخول السيد إلى الهيكل - الصويفية حيث استهل سيادته عظته الروحية بالإشارة إلى أنها لبركة كبيرة أن نجتمع اليوم في هذا الأحد الذي هو في وجدان الكنيسة العرس الإلهي الذي قام به السيد منتصراً وغالباً الموت، فجوهر الأحد ومعناه الحقيقي يتجلى في الحدث العظيم الذي يحصل في كل قدّاس إلهي، وعلينا عيش مفاعيله في حياتنا العملية، وننقل من خلاله محبة وسلام الرب والمخلص للعالم أجمع، لأنه لا يمكن أن يكون لنا قيمة ووجود وننعم بالحياة إلا عندما نلتصق بالمسيح ونجعله سيدًا على حياتنا وعندها سنحمل سماته ويراه الآخرون بنا. وفي نهاية الخدمة عين سيادته الأستاذ قصي فاخوري مرتلاً في الكنيسة مع الأستاذ ماجد مخامرة، متمنياً له خدمة مباركة ومثمرة.

شارك في الخدمة قدس الأرشمندريت خريستوفوروس حداد وقدس الآباء إبراهيم دبور وبطرس جنحو وفرح حداد وصفرونيوس حنا و الشماس سلفستروس عواد ونكتاريوس حداد بحضور جمع من المؤمنين وسط إجراءات إحترازية ووقائية تضمن التباعد الجسدي والسلامة العامة.

| Return

Responsive image

جميع الحقوق محفوظة © 2020 مطرانية الروم الأرثوذكس